سطور حمراء: في آخر 5 مباريات لنادي الوداد لم تتلقى شباك العروبي أهدافا…لماذا ؟

5٬392 مشاهدةآخر تحديث : السبت 6 مايو 2017 - 4:12 مساءً
بقلم حمزة حركاني: ودادكلوب.كوم
هذا راجع بالتأكيد لتحسن التنظيم الدفاعي للفريق، الذي أضحى استيعابا لفكر عموتة الدفاعي يكفيكم إعادة آخر مباراة مثلا أمام اتحاد طنجة…
لكن ما هي الإيجابيات والسلبيات ؟؟؟
جميع اللاعبين بدون استثناء أصبحنا نشاهدهم حاضرين على أرضية الميدان بلعب جدي وانضباط…فالدفاع يبدأ من الخط الأمامي من جبور وأوناجم والحداد.
جبور المتميز بضغطه المتواصل على قلبي الدفاع حين استلامهم للكرة وحتى حين إرجاع الخصم الكرة للحارس…والحداد وأوناجم كلما كانت الكرة في جهتهما…أصبحنا نرى ضغطا جديا وليس وقوفا أمام اللاعبين…فإما يضغطون على حامل الكرة أو يراقبون أقرب مسلم محتمل لها…دون أن ننسى ارتدادهما الدفاعي المتواصل لمساندة الأظهرة…
وفي النقطة الأخيرة يتجلى ضعف بنشرقي زيادة على تباطئه في عدة كرات..
خط الوسط الذي يبذل الجهد الأكبر…بخصوصه وجب الإعتراف أن عود “السعيدي” (سواء كنت تحبه أو تكرهه) ساعد عموتة في اطمئنانه على توازن خط الوسط دفاعيا خاصة…
فالسعيدي بمعية النقاش والكرتي يعملون على خنق المنافس في العمق بمراقبة اللاعبين المتمركزين هناك وأيضا بالضغط المتواصل على حامل الكرة…وهنا -شخصيا- لاحظت تحسنا كبيرا في المردود البدني للكرتي الذي جعلنا نراه يقوم بتدخلات دفاعية لم نعهدها منه خلال الموسم الماضي على الأقل…
المشكل الذي يطاله كما ذكرت في الفيديو هو غياب الربط المناسب المنوط أن يقوم به هذا الخط هجوميا… فصحيح نمتلك قاطعي كرات جيدين لكنهم بالتمرير وتوزيع اللعب ليسوا كذلك…
وفي خطة 4-3-3 ستحتاج قاطع كرات قد تغض الطرف على ضعفه في هذه النقطة بما أن يقطع الكرات بشكل جيد (ولو أنه في كرة القدم الحديثة أضحى يستلزم منه هو الآخر إتقان التمرير لصناعة اللعب من الوراء) …لكنك تحتاج امامه لاعبين رابطين بخاصيات هجومية ودفاعية متوازنة…السعيدي مثلا ممتاز دفاعيا لكن هجوميا لا، أما خضروف هجوميا أحسن لكنه دفاعيا لا يتقن المهام المرجوة منه…أما الكرتي فله الامكانيات لتأدية أدواره كما يجب، لكن يعاب عليه البطئ الكبير والتماطل…
سأكرر وأتحدث عن الخيارات من الموجودين “حاليا”…أجد الأصبحي من اللاعبين الذين يمتلكون خاصية اللعب بكل أريحية في خط وسط خطة 4-3-3…لاعب يقطع كرات ومميز في التمرير…ولا أعلم ماذا يحدث مع ذلك الفتى صراحة
سريعا نمر لخط الدفاع، نصير لا يحتاج لكلام كثير حوله غير أنه وجب عليه الإشتغال كثيييييرا على العرضيات الضعييييفة… في الجهة الأخرى لمرابط شخصيا أراه الأنسب لشخصيته القوية وتدخلاته الدفاعية المتقنة، فهو الظهير الذي لا يترك المساحات والمسافات أمام مستلم الكرة أمامه… وأعيدوا اللقاء وركزوا على تدخلاته…قد يكون ضعيف هجوميا لكنه دفاعيا ممتاز…أما بالنسبة لغادارين فما ينقصه هو كسب ثقة أكثر فقط فال والعطوشي الذي أرفع لهما القبعة لانسجامهما واستئسادهما في الكرات العالية…العطوشي أعجبني في لقاء طنجة الذي أعدته حين إعدادي لتحليل اللقاء… بتدخلات رائعة خاصة في الشوط الثاني على مهاجمي الخصم في الكرات التي حاولوا استلامها على الأرض…دائما ما كان يلازمهم ويتدخل من وراء ظهورهم قاطعا كرات عديدة…
لكن الثنائي لا زال أمامهما عمل كبير في التمرير المباشر الطويل نحو الأمام (la relance) المهمة لنقل الكرة للأمام بدقة في حالة تلقي الفريق ضغط عالي من خصومه…
العروبي … مهما كان عتابنا له، فعلى الأقل في بعض اللقاءات تصدى لكرات خطيرة…لكي لا نجحف في حقه ونحجم نظافة شباكه في صلابة تنظيم الفريق الدفاعي..
إنضم الى جمهور الوداد سجل اعجابك ♥
2017-05-06
الكاتب: هيئة التحرير